اشلح اصلك في كأس العالم

منذ بداية الحمله الترويجيه لكأس العالم الى الان والقنوات الفضائيه تحرض الشباب على شلح جنسياتهم خلال فترة المونديال واستبدالها بجنسية الفريق المفضل حيث انها تحرض خالد على خلع الدشاش ولبس قميص اصفر

وشورت يكشف سيقانه التي لم تريا الشمس من قبل وتقول لشاب اخر لطشلك كلمتين فرنسي واخلطهن بالفاظ برازيلي وانقعهن بشوية تركي وشجع ساحل العاج لربما اذا تمكنو من الحصول على الكأس ان يرسلو لك كتاب شكر ومغلف ستجد فيه جواز سفر وجنسيه وهوية احوال مدنيه

ولن يكف الشباب عن الاصغاء لهذا النعيق الذي تبثه القنوات الى اذهانهم ومحاولتها الى تحويل انتمائهم الحقيقي الى انتماء مزيف مش نايبهم منو لا خبزة ولا شعيره

وتتمادى بطرح الفكره بشكل صريح وتؤكد بأن فلان سعودي لكنه خلال المونديال سيكون برازيلي واخر امارتي يقف في الماكدونالد ويصرخ بلغة ليس لي بها علم

كم يذكرني هذا الاعلان باحدى المواقف التي حصلت معي في الماضي اذكر اني اشتريت سندويشة من أحد المطاعم الشعبيه وكانت عباره عن سندويشة شطه عليها شوية فلافل

ومن اول عضه بدأت اتكلم بلغه انا نفسي لا افهمها ولا اعرف كيف تمكنت من اتقانها وتحدثها بطلاقه ولكني في نهاية النوبه الهستيريه تلفظت بلغتي وقلت ينعن هيك لهيك لتبعك يالي سويت السندويشه ويومها كنت البس الحطه الحمرا على اكتافي وعلى وجهي بعض من لطخات الطحين التي اصابتني خلال العمل

بصراحه اجد ان سندويشة الفلافل اكثر لذه من برغر الماكدونالد وحبات البطاطا الذابله التي تحتويها السندويشه اروع من قرمشة الفروزن شيبس ولباسي المغرق بالزيت والطحين ابهى من الكلرات الملونه والشوراتات الفاضحه

احب ما انا عليه احب كوني اردنيا وانتمائي الى بلدي ومسقط رأسي فلماذا اتنازل عنها لمجرد كرة جوفاء؟

لا استطيع ان اخفي استغرابي كيف ان تلك الاعلانات اثرت على الناس وكيف انهم استحسنو فكرتها بل وطبقوها ورؤسهم شامخه يعتزون ببلاد غير بلادهم

 

 

ويدفعون لمشاهدتها ويتقاتلون مع بعضهم لأجلها

لم يعد احد يهتم بالاحداث الوطنيه التاريخيه بينما قد يجيبك طفل صغير عن كل ما تريد معرفته عن ميسي كاسمه الكالمل ووجبته المفضله ولونه المحبب واذا كان جدو خدم بالجيش ولا لأ

او حتى عدد الاهداف التي سجلها من اول ما شات الفطبول بالحاره لحد ما صار نجم كبير

قد تجد اناس وصل حالهم الى الهوس بالمباريات حتى تفاقم هذا الهوس الى معرفتهم الجيده بالبلدان الاجنبيه و بتاريخها واتجازاتها بل وحتى الدول المعاديه لها والصديقه

في الحقيقه ,سعدت كثيرا عندما رأيت اعلام ترفف على سطوح المنازل وشبابيك السيارات في مناسبة عيد الاستقلال الوطني ولكن سعادتي لم تكتمل عندما رأيت بيوتا لم يتكلف اصحابها برفع علم الاردن على سطح بيته وعلم البرازيل ابو ال2 متر يتربع على اعلى قمة في بيته

وكأن البرازيل كاينه بتبعتله مج نسكافيه يمزمز عليه الأخ كل صباح

أما اصحاب السيارات فيخافون مخالفة السير اذا كان علم بلادهم على طرف الشباك او يقول ان العلم يشتت الانتباه

لكن عند المونديال فمالك وسيارتك ورخصتك فدوى لعيون ايطاليا والبرتغال

انا لا اعترض ابدا على مشاهدة المباريات وتشجيع فريق معين في كأس العالم,لعلها تعتبر حرية ولا يجوز لي الاعتراض عليها

ولكن الي فالقني وقالق ليلي هو عدم احترام بلد الاصل والاستمرار بالشكونه والعنطزه وتعليق الانظار الى بلاد الاجانب واحترامها كما لو كانت على الاقل تحترمنا

لكني لن استمر في نفس الديباجه واعادة نفس الكلام في كل مره وانا اتمنى واقول يا رب تصلح اهلنا وشعبنا وتردنا للصواب

واتقدم بكلمات مشبعه بالأسى والحزن

هالمره بقول الله لا يرد حدى وانا مبسوط وضحكتي واصله لذني

والي دفع سبعين ليره حق الكرت بحكيله تنساش وجبة الماكدونالد وقنينة ببسي لترين وربع والله يجعلك بحياتك لا تحوش ولا تتجوز وما تبطل شكونه من هالبلد

لانو عند الجد بتصير تعيط وتقول هالبلد فش فيها فلوس وعند كأس العالم بتلاقيهم اسرع سبعين ليره بيجوك

ومن من الشباب يكف عن عزف موسيقى الشكونه في كل قعده وكل سيره؟

بس انا بحكيلك حابب تشلح جنسيتك الله يسهل عليك اشلحها

بس يا خوفي ما تلاقي جنسيه ثانيه تلبسها وتضلك طول حياتك مشلح

5 thoughts on “اشلح اصلك في كأس العالم

  1. الموضوع زاد عن كونه طبيعي
    الحمدلله اني مابتابع الكأس ومابحب الكرة أصلا

    كأس العالم الى ابعاد كتيرة
    أولها اقتصادي .. والموضوع موضوع بزنس
    يعني اشتغلوا هالكافيهات من ورا هالاعلانات واشتغلت خطوط الطيران ع افريئيا
    واشتغلوا الاوتيلات والراديوهات والناس مبسوطة .. بتدفع ومبسوطة
    مادام معكم كل هالمصاري للرفاهية ليش بتشكوا من الضرايب اللي بتفرضها الحكومة علينا
    حقها.. مادامنا شعب مرفه

    والبعد التاني .. الهاء الشباب عن شو بصير بالعالم
    يعني بلهونا شهر بهالكأس اللي عمرنا مارح نلمسه وبعملوا بلاوي من ورا ظهورنا

    وبعد تالت .. اننا نضحك العالم علينا
    س بحكي ل ص .. شفت مبارح
    خوزقناكوا 4 – 0
    وعملنا وسوينا فيكوا

    ص برد ع س
    والله لنورجيكوا المرة الجاي
    أصلا ما كناش نلعب هديك المرة
    كانت تمضاية وقت معكم

    وبعدها تنشب مشاجرة بين س و ص
    وبكسروا السيارات
    وقصص طرمة

    ملاحظة .. س و ص اخوة بنفس البيت

    تحياتي

  2. Anonymous says:

    هي بصراحة زي ما بقولوا رزق الهبل على المجانين

    وشاطرين يتطاوشوا على بلاد لا إلهم دخل فيها ولا حتى بحياتهم راح يفوتوها

    أما عن بلادهم ما بدافعوا حتى !!!!

  3. sweetlikearose says:

    مقال رائع والله .. شككت انا عاد مين كاتبو انت ولا كاتب عادي منقول منو الموضوع؟؟ بس تفاجئت والله ببعض الالفاظ الخاصة فيك .. لوووووووول حششت …
    انا الحمد لله بشجع فريق متل ما بتعرف لكن مو بالضرورة الغي حياتي عشان احضر مباراتو او اموت ان خسر … مقالة رائعة ولك روح على شي جريدة ونزل المقالة باخدوك انت حرام اضلك ئاعد بالبيت تكش الذبان …

    طمني عنك كيفك وشو عندك اخبارات؟؟؟؟

  4. السـنة بالذات قررت عدم متابعة المونديـال مع اني كنت من المتابعين في السنوات السابقة لكن ليس بهوس مجرد تسلاية ! لكن بعد ما شاهدت فيديو بعنوان ” من فوائد كأس العالم 2010 للمسلمين والعرب”
    بصراحة هزني هـز وخجلت من نفسـي ..وأيقنت ان كـأس العالم هو كـأس خمـر يجرعونا منـة دون ان نشعـر!
    وخـلال فتـرة احداث اسطول الحرية لفت انتباهي العلم التركي الذي يرفرف على سطح اكثر من منزل وعلى اكثر من سيـارة وبحكم انه احنا محرومين انه نضع علمنا الاصلي شعرت انه الناس استعاضت عن هذا النقص
    بوضع العلم التركي وبصراحة كانت خطوة جميلة اشبعت ما بداخلنا من حـس وطني مكبوت الى حد ماا!!
    وجاء المونديال وتغير الوضع من علم تركي لعلم برازيلي لارجنتيني لبرتغالي لالماني لاسباني ….وما شوفت الا علم جزائري واحد على سـطح بيت وقولت الحمد لله الدنيا لسا بخير!
    كلمة لكل من تقمص جنسية البلد الذي كان يشجعة في المونديال ” لقد كنا اذل قوم فأعزنا الله بالاسلام فمهما ابتغينا العز في غيره اذلنا الله ”
    واعذروني على هـذة الجملة المتطرفة ” والله عـار على الف مليون مسلم حول العالم هم غثـاء كغثـاء السيـل تكاثرت عليهم الامم واستطاعت ان تعبث في عقولهم ..يركضون وراء كرة قدم جلدية..”
    كم هو مؤلم حينما ترى شباب المسلمين انشغلوا بالكرة والملاعب وبذلوا اموالهم ووقتهم للسفر لتشجيع فريق او متابعة مباراة في الوقت الذي تذبح فيه امتهم من قبل اعدائهم الذي يشجعونهم ..!
    تبقـى وجهـة نظـر..
    بارك الله فيكم ..مقال جميل وهـادف ومقنـع ..

  5. بصراحة انا مش متفق معك ابدا بطريقة النظر لموضوع التشجيع،تشجيع الرياضة والانحياز لفريق معين هو ليس بعيب بل مجرد حب وعشق للرياضه واستهواء الشخص للعب فريق معين يؤدي الى تشجيعة في مناسبة وبطولة عالمية تحظى باهتمام العالم من مشرقه لمغربه ومن شماله لجنوبه، وظاهرة التشجيع موجودة بكل دول العالم وليس فقط في البلدان العربية لماذا نعتبر انه اي اشي احنا نسويه هو عيب وخطأ ومسموح لغيرنا اما النا فهو يعتبر انسلاخ عن اصلنا وتخلف،لا أؤيد ابدا ان الامور قد تصل لوضع انسلاخ عن الجنسيه، لانها هي مجرد حب للرياضة واستهواء فريق معين وانسجام بجو بطولة رياضيه اقرب ما يكون للمتعه، فأرجو عدم الانحياز والتشدد والذهاب الى تفسيرات غير موجودة على ارض الواقع يجب ان نشجع ونحب الرياضة لعل فرقنا يوما ما تستطيع الوصول الى مستوى رياضي جميل

Leave a Reply

Your email address will not be published.