You are currently viewing خطبة تهز القلوب مكتوبة
خطبة تهز القلوب مكتوبة,

خطبة تهز القلوب مكتوبة

إن قراءة قد يترك في القلوب أثراً كبيراً, خصوصاً اذا كانت خطبة دينية مكتوبة عن واحدة من المعاصي أو الأمور التي تلهي القلوب في الأيام الأخيرة عن ذكر الله وطاعته. ففي كثير من الأحيان قد تكون قست قلوبنا وكنا في أمس الحاجة إلى ما يذكرنا بالحساب والخوف من الله سبحانه وتعالى. فمثلاً عند قراءة المسلم مكتوبة تهز قلبه فإنه بلا شك سيتذكر الموت وسيعمل كل ما يستطيع من أعمال صالحة تخفف عنه هذه السكرات وتنجيه من العذاب الأليم في الأخرة.

في مقالنا لهذا اليوم من سلسلة الخطب الدينية على مدونة أنوسيات, حاولنا قدر المستطاع انتقاء باقة من الخطب التي تهز القلوب والتي من شأنها أن تؤثر في كل من يقرأها. فتابعوا معنا كلمات بإمعان واحرصوا على مشاركتها مع من حولكم لتعم الفائدة وينالكم الأجر والثواب بإذن الله.

خطبة تهز القلوب مكتوبة

ربما تبحث في بعض الأوقات عن , ليس لمجرد القراءة والفائدة بل لأنك قد تمر في حالة من الحالات التي تشعر فيها بأنك بحاجة إلى تذكر اليوم الآخر. أو قد تكون أحد الأئمة وترغب في اسماع المصلين خطبة تهز قلوبهم وتترك فيهم أبلغ أثر. هذه خطبة دينية تهز القلوب ومكتوبة حتى تتمكن من نسخها:

“اخوتي المصلين، إننا وإن نستهل خطبتنا اليوم فخير ما نستهل به هو بسم الله الرحمن الرحيم. وخير ما يتبعها هو الصلاة على رسوله وسيدنا وحبيبنا محمد وبعد، فإننا في هذا الزمان قد تكاثرت علينا الفتن وأصبح التمسك بكتاب الله ونهجه ونهيه وأمره بمثابة طوق النجاة الذي ينتشلنا من زوبعة الغي والإثم والفسوق والعصيان. فلا تنسوا الله في سركم وجهركم وقولكن وعملكم وادعوه أن يثبت أقدامنا وأقدامكم على طريق الحق والجنة , وأن يحبب إلينا وإليكم القرب منه وطاعته فإنه قريب مجيب”

 خطبة تهز القلوب عن الموت

هناك الكثير من الخطب الدينية التي تتحدث عن الموت. حيث أن الموت حق وكل البشر سيموتون فصفة الحي القيوم هي صفة لله وحده عز وجل. وإن سماع الناس سيجعلهم بلا شك يراجعون أنفسهم متسائلين هل أعددنا ما يجعلنا جاهزين للموت في أي لحظة أم لا؟ لذلك أنصحكم بقراءة هذه الخطبة ضمن اطار خطبة تهز القلوب مكتوبة عن الموت:

” بسم الله الأول الآخر الظاهر الباطن المبدئ المعيد. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده محمد نور البشرية ورسولها وخاتم انبياءها وبعد، اخوتي وأحبتي المصلين، الحياة الدنيا ليست دار القرار والاستقرار وليست دار الأبدية ولا الراحة فلا تنسوا أنفسكم وتنغمسوا بمشاغلها واذكروا هادم اللذات إذا جاء فلن يحول بينكم وبينه شيء وما ينفعكم حين إذا الا عملكم الطيب واتباعكم لنهج خالقكم ذلك النهج القويم الذي يضع أرجلكم على طريق دار الخلود والنعيم ويبعدكم عن نار السموم والجحيم فالموت اخوتي قبلناه أو رفضناه حق علينا جميعاً وما من سبقنا إليه أقل منا حتى لا نلحقهم به فأعدوا ما استطعتم لساعة المنية ولتعودوا الى بارئكم عودة محمودة مبرورة تذهب عنكم ألم الدنيا وعناءها” في حال أعجبك محتوى خطبة تهز القلوب مكتوبة, يُتاح لك مشاركتها.

خطبة تبكي الحجر مكتوبة

لعلك تسمع في بعض الأوقات أن الخطيب في يوم الجمعة قد ألقى على المصلين خطبة تبكي الحجر مكتوبة, فتتساءل بينك وذاتك ما سر هذه الخطبة. السر عزيزي القارئ أن هذه الخطبة قد استهدفت أكثر ما يقلق المؤمن ألا وهو الخوف من اليوم الآخر وأن المسلم قد يكون مقصراً في الإعداد لهذا اليوم. اذا كنت ترغب في إصلاح قلبك اقرأ خطبة تهز القلوب مكتوبة كتبت خصيصاً لتبكي الحجر فيما يلي:

” أيها المصلين والمجتمعين هنا في بيت من بيوت الله، اتقوا الله حق تقاته فهذه الدنيا مغادروها أنتم ونحن يوماً وما كل منا الا جنازة مؤجلة تنتظر لحظة منيتها, فاعبدوا الله وتزودوا من الأعمال أخيرها. وابتعدوا عن المعصية وشرورها فهي لا تورثكم إلا الحسرة والندامة يوم لا ينفع المرء الا ما قدمت يداه من العمل الصالح. تذكروا اخوتي في الله أن الإسلام دين الوسطية ولم يكن يوما دين المشقة أو التضييق ولم يكلف الإنسان ما لا يحتمل من العبادات أو الأوامر أو النواهي, فلا تفوتوا عليكم فرصة الجنة والفوز في هذا الاختبار بعنادكم وكبركم”

 خطبة جمعة مكتوبة مؤثرة

إن أكثر الأيام مناسبةً كي تلقي خطبة تهز القلوب مكتوبة  هي يوم الجمعة, فلا شك بأن هذا اليوم أكثر الأيام التي تمتلئ فيها المساجد بالمصلين. والأفضل أن تنتقي كخطيب ليوم الجمعة تؤثر على جميع المصلين. هذه واحدة من الخطب الدينية التي تصلح ليوم الجمعة:

” بسم الله الرحمن الرحيم، ايها المصلون والمستمعون أنعم الله عليكم ببلوغ جمعة أخرى معافين قادرين على بلوغ مساجده آمنين بفضل منه ومنة, فلا تبخلوا على أنفسكم وتغتروا بنعم الله التي لو شاء لأذهبها عنكم. فاتقوه وتقربوا منه واشكروه حق شكره وتوكلوا عليه في جلب المنفعة ودفع الضرر. فالأمر كله بيده إن شاء لكم خيرا فعل وإن شاء بكم ضرر فلا راد له إلا هو، وحاولوا أن تنظروا إلى قلوبكم نظرة الفاحص اللوام وتتخلصوا مما علق بها من غل وحقد وكراهية وحسد وكبر فلا يفلح يوم تقوم الساعة إلا من اتى الله بقلب سليم”.

 خطبة دينية مكتوبة عن الصلاة

هذه هي الخطبة الأكثر طلباً والأكثر مناسبةً في وقتنا الحالي, ألا وهي خطبة دينية عن الصلاة مكتوبة. والسبب في ذلك أن الأجيال الجديدة من المسلمين قد أهملوا الصلاة نظراً لكثرة الملهيات من حولهم وخصوصاً بعد تطور وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقاته التي أصبحت تحتل جزء كبير من وقتهم. لذلك من الأفضل الحرص على تذكير المسلمين دوماً بالاهتمام والمحافظة على الصلاة وهذه خطبة تهز القلوب عن الصلاة مكتوبة يمكنكم قراءتها من هنا:

“إن الصلاة هي ركن الإسلام الأول مجرد الكلمة تهز القلوب, وهي أيضا علامة فارقة للمسلم عن غيره يسمو بها ويهذب نفسه. وانما شرعها الله ليس للإثقال او التعجيز فما فرض علينا الا خمسة صلوات يسيرات الأداء عظيمات الأثر وكبيرات الأجر. واحصروا أن تكون الصلاة أولوية من أولويات حياتكم مثلها مثل حاجتكم للطعام والشراب والهواء. فلا أفلح تارك للصلاة مستكبر عن أداءها أو متثاقل منها. وانما خاب وخسر واورث نفسه ذنبا عظيم. تذكروا إخوتي أن الصلاة عبادة تؤديها الجوارح. لكن يجب أن يكون هناك حضور لقلبكم وتأثير لها على سلوككم. وأن تكون سبب في قربكم من الله وبعدكم عن معصيته”.

ختاماً نتمنى أعزائي القراء أن تكون هذه الخطب الدينية التي جمعناها لكم تحت إطار خطبة تهز القلوب مكتوبة, قد نالت على إعجابكم. وقد تركت في نفوسكم مشاعر تهز قلوبكم وتدفعكم إلى الاهتمام بالدين والالتزام بالعبادات والطاعات التي تزيد من حسناتكم وأعمالكم الصالحة.

 

اكتب تعليق على الموضوع ^__^