You are currently viewing خطبة عن سكرات الموت مكتوبة
خطبة عن سكرات الموت,

خطبة عن سكرات الموت مكتوبة

خطبة عن سكرات الموت, تعتبر الخطب الدينية مثل خطبة مكتوبة تذكر المؤمن بالموت من أكثر الخطب شيوعاً حيث أن الحديث عن سكرات الموت يجعل الإنسان يفكر في الأعمال الصالحة قبل أن يعود إلى الله سبحانه وتعالى في أي وقت غير معلوم. وإن سماع خطبة عن سكرات الموت في يوم الجمعة من الأمور المناسبة لتكون خطبة جمعة قصيرة عن الموت.
ومن الجيد أن يستمع الشخص إلى ندوات وخطب دينية في بعض الأوقات اذ انها تزيد من درجة الإيمان لديه, ويمكنه أن يشارك بعض من الخطب الدينية مثل خطبة مؤثرة تهز القلوب عن الموت مكتوبة فسيناله الأجر والثواب. في هذا المقال على مدونة أنوسيات سنضع لكم خطبة عن سكرات الموت مكتوبة مؤثرة بأكثر من نموذج.

خطبة عن سكرات الموت

سكرات الموت من أكثر الأمور التي تقشعر لها الأبدان عند سماعها, فالجميع موقن بأنه سيعيش هذه اللحظة ذات يوم. من أكثر ما يجعل هذه السكرات خفيفة هو الإيمان والأعمال الصالحة المرضية لله والطاعات والعبادات. فيما يلي إليكم خطبة عن سكرات الموت مكتوبة:
” بسم الله والصلاة والسلام على نبيه ومن ولاه وعلى اله وصحبه وسلم. عباد الله لقد جعل الله الموت حقا على كل بشر سواء كان صالح أو فاجر مسلم أو كافر كبير او صغير فجميعنا سواسية في خاتمتنا وهي الموت. وقد جعل الله موعد الاسنان وساعة منيته في علم الغيب, حتى لا يأخذ الإنسان طول الامل ويتوهم أن الزمن معه. وان طاعة الله محصورة ما قبل موته لكن هذا لم يمنع ديننا من وصف لحظة الموت وسكرته والتي عندما تحين لا يبقى للإنسان من هذه الدنيا الا ما صنع من عمل صالح وما اقترف من ذنوب يتمنى لو أن بينها وبينه مسيرة ألف سنة. عباد الله اتقوا الله فإن ساعة المنية آتية لا محالة وعند مجيئها فلا راد لها فاجعلوا الموت واعظا لكم وكفا بالموت واعظا.”

خطبة مؤثرة عن سكرات الموت

تكثر الخطب الدينية عن الموت ولكن من أكثرها تأثيراً على النفس هي خطبة عن سكرات الموت, خصوصاً أنها تتحدث عن ظاهرة سيعيشها كل من على الأرض, لذلك لابد أن تبقى على يقين دائم بأنه مهما فعلت لا يمكنك منع الموت وسكراته. كتبنا لكم هنا أكثر خطبة مؤثرة عن سكرات الموت:
” بسم الله الرحمن الرحيم، اخوتي في الله أن ساعة الإنسان هي لحظة موته فهي اللحظة التي تفصل ما بين حياته الدنيا التي منح فيها الله عز وجل له فيها الخيار بين الشر والخير وبين طاعته وعصيانه، وبين حياته الآخرة التي سوف يلقى فيها ما يستحق من الله أن كان خيرا فخيرا وان كان شرا فشرا. اخوتي في الله، أن هذه الدنيا لم تكن يوما دارا للخلود والبقاء ولو أن الإنسان لم يهلك بالموت لفسد وأفسد ولما وجد ما يردعه أو يمنعه وان على المسلم أن يحرص على أن يكون واعيا بمقدار هذه الدنيا من الآخرة فلا يفرط ولا يفرط والا خاب وخسر الخسران المبين.”

إن الإنصات إلى العبر الواردة في خطبة عن سكرات الموت, تثير في النفس شعوراً بالخوف. وينبع هذا الخوف من أن الموت حق وأن الجميع ممن يعيشون على الأرض سيمرون في مرحلة سكرات الموت. إليكم هذه الخطبة عن الموت مكتوبة يمكنكم نسخها ومشاركتها أينما تحبون:
” يا جموع المصلين أن خير ما نبدأ به خطبتنا هو بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على رسوله العربي الأمين وأما بعد، تتعدد الحقائق وتتبدل الأحوال على هذه الأرض لكن الحقيقة الثابتة الراسخة هي أن الموت نهاية كل مخلوق وان الخلود حصرا لله عز وجل فالموت من المفاهيم التي تشكلت لدى البشرية منذ بزوغ فجرها وهو جزء من عقيدة المسلم فعليه دوما أن يتذكر أن الحياة مرحلة من مراحل حياته فلا هي بالباقي ولن ينال عمرا منها إلا ما كتب الله له عز وجل وكم ستتغير سلوكياتنا ونظرتنا للحياة إذ ما أدركنا حقيقة المنية ووضعناها بين اعيننا في كل قول وعمل.”

خطبة جمعة عن الموت

تنوع خطب الجمعة عن الموت ما بين الحديث عن الاستعداد للموت في أي لحظة أو ربما تكون في بعض الأحيان خطبة عن سكرات الموت. وواحدة أيضاً من الظواهر التي تتعلق بالموت هي الفجأة والذي أصبح شائعاً في هذه الأيام. إذا كنت تبحث عن خطبة جمعة عن الموت يمكنك قراءة هذه الخطبة الدينية المؤثرة المبكية:

“تتعدد الأسباب والموت واحد، الموت هو إعلان نهاية الحياة عند الإنسان وإعلان لانتهاء الفرصة الممنوحة له والتي سيحدد الله بناء على أفعاله فيها مصيره في الآخرة اما جنة أو نار، والموت حقيقة لا يمكن أن ينكرها أحد وكل منا سيموت يوما فكم من حامل لتابوت سائر في جنازة كان الدور عليه ليحمل في الجنازة التالية؟ أن حقيقة حتمية الموت يجب أن تكون سبب يجعل الإنسان اقوى واصلب وأكثر رغبة أن يبذل ويعطي ويقدم ويفعل كل ما هو صواب في حياته وقبل مماته.”

مكتوبة

من أكثر الأمور التي تؤلم قلوبنا هي فراق من نحب وخصوصاً فراق الموت الذي لا عودة فيه. فلا انتظار للميت سيرجعه وليس لنا إلا الدعاء له. من هذا المنطلق لابد لنا جميعاً أن نحرص على ترك آثار طيبة قبل أن نودع هذه الحياة كي يبقى من يتذكر أفعالنا الطيبة فيدعو لنا بكل الخير. اخترنا لكم فيما يلي يمكنك قراءتها ومشاركتها:

“أنك ميت وأنهم ميتون. اخوتي في الله الموت مفهوم واحد تتعدد طرق نظرة البشر إليه فمنهم من يجعل الموت عبرة في كل سلوك وفعل له فنجد أن حتمية موته تهذبه وتهذب سلوكه وتدفعه إلى طريق الصواب دوما فيما البعض الآخر يتجاهل حقيقة الموت على بساطتها ويهرب من التفكير فيها أو مواجهتها فيسعى في هذه الدنيا وكأنه خالد ولا يحسب حسابا لما يقول فيها ويفعل وفي كلا الحالتين يحاسب الله عز وجل الانسان على كل كبيرة وصغيرة.”

هل تصيب سكرات الموت جميع الناس؟

إن من بعض الأسئلة التي قد تخطر على بال المفكرين في سكرات الموت بعد قراءة خطبة عن سكرات الموت, هل تصيب الجميع أم فقط المؤمنين؟ وفي هذا السياق نقول بأنها حق على كل إنسان على هذه الأرض إلا أن ما يختلف هو درجة شدة هذه السكرات والمعاناة. وأيضاً ما ينبغي على الإنسان معرفته أن درجة الألم وشدة صعوبة خروج الروح لا تدل على درجة الإيمان.

وختاماً فإن مفارقة الروح للجسد ستكون من أصعب اللحظات التي تمر على كل منا, ألا وهي سكرات الموت التي لا يوجد منها اي مفر. على الإنسان أن يستمر في أداء الأعمال الصالحة التي ستكون بمثابة المخفف والمهوِن لهذه السكرات. قدمنا لكم في السطور العليا أكثر من مثال على خطبة عن سكرات الموت, يمكنكم قراءتها وإرسالها لكل من تحبون أن يبقى على صلة بربه متذكراً الموت وسكراته مجتهداً في الطاعات والعبادات.

اكتب تعليق على الموضوع ^__^