cat story أم حابس

شهر شباط وفي كل سنه , نكون قد استعدينا لاستقبال دفعة أخرى من كرات الشعر الصغيره نكون عندها قد جهزنا علب التونا واحتفظنا ببعض مثلثات الجبنه القديمه بالاضافه الى رول سنيوره لا نعلم هل هو لحم بقر ام لحم فيران,المهم اننا حضرنا كل ما هو لازم للاحتفال في اعضاء العائله الجدد والحرص على ان (نبيض وجهنا مع الجماعه) فما شاء الله ثمن طعشر بس مش شويه ,هذا ما يقوله والدي عندما يتباهى بعدد القطط التي تسكن عندنا.

والغريب ان كل هذه القطط هي ناتجة عن (صياعة) قطه واحده فقط,عندما جائتنا وحجمها لا يزيد عن حجم الكفين مجتمعين,وكما هي عادة القطط بتتمسح فيك وبتمويلك شوي وبتطلع فيك زي المسكينه ويا الهي على البراءه والعيون الطفوليه, عندها غصب عنك راح تطعمها وتدفيها وتحن عليها ,ثم تخرج من عندك لا حمدا ولا شكورا.

تابعت (ام حابس)نفس العمليه ففي كل يوم وعندما يفتح احدنا باب البيت في الصباح يتفاجئ بوجودها واقفه امام الباب وهي تطلق مواء غريب لم اسمع مثله من قبل حتى عندما كنت أوجه شلوت لأحداهن,فموائها لا يمتد أكثر من ثلاث ثواني ولا أدري اذا كان هناك المزيد في سرها عند وصولها الارض,الا ان ام حابس كان موائها الطبيعي يمتد الى ستة أو سبع ثواني في كل نفس ,هذا طبعا في الاحوال العاديه لكن لا أدري كيف سيكون في حال تلقيها شلوت من أحدهم.

كبرت أم حابس وطبقت السن القانوني لدى البسس وخرجت لمواجهة الحياة , وتزوجت ابو حابس الذي لا نعرف ما هو شكله وأين يسكن, وعادت لنا في أحد الايام وبطنها يزحف على الارض, في الحقيقه فرحنا كثيرا وتمنينا لو انها تلد في اسرع وقت ممكن ولا أظن ان أمي كانت تشاركنا الفرحه,اي مهو بوحده مش خالصين.

خلفت أم حابس وأخرجت لنا جيل جديد والجيل جاب جيل وجر ياللي بتجر, حتى اصبح لدينا 18 بس من ذكر وانثى وكل فرع يريد ان يكون له اسرة جديده وهكذا,بغض النظر عن الي فشلو واكلوهم الكلاب وراحو دعس على الشارع الرئيسي ,طيب شو كان راح يصير لو انهم بقوا احياء؟

الأن والدي هو المسؤول عن هذه العائله اللطيفه, دائما تجده يجلس على (الصوفه) في الساحه الخارجيه و رجليه غارقه بتلك الكرات الجائعه تقفز على  يمينه وعلى شماله بتمويلو وحده وبتتمسح فيه وحده وبتتزانخ قدامه وحده وكل هذا حتى يحصلون على شوية سنيوره ممعوسه مع خبز وحليب,حتى أن والدي يعرف كل واحد منهم ويعرف من أمه ومن خالته ومن أخوه ايضا, هداك الازعر وهاد الاهبل والسكني ابن هاي والنحيفه خالة الناصحه والي شعرو اشقر ابن الجده الرئيسيه ,اما انا فلم أكن أعرف غير(عماد) لانه كان يشبه أحد اصدقائي واعتقد انه مات.

اليوم كانت أم حابس تجلس على نفس (الصوفه) اقتربت منها حتى تبتعد من مكانها,لكنا ما خافت مني على عكس الاخرين , بقيت في مكانها تنظر الي, وجدتها وكأنها الجده العجوز التي تتابع حركات احفادها وتحن عليهم وتحكي لهم حكايات زمان دون أن يلتفت اليها أحد فلقد قضت الكثير من الوقت وهي داخل الكرتونه في غرفة (البويلر) عند كل بطن تنجبه ,دائما كنا نسمع صوتها وهي تزمجر كالأسد تصد كل الاعتدائات عن أطفالها, وتنظفهم وتلاعبهم وترضعهم,حتى كبروا وصاروا اكبر منها حجما وأكثر قوة, الان يصرخون في وجهها عندما تشاركهم طعامهم بل وربما يضربونها بمخالبهم, والصراخ الذي كنا نسمعه عندما كانت تدافع عنهم الان هو صراخا عليهم خوفا على نفسها منهم والابن يتطاول قبل الحفيد, بس والله تعبت وربت ويا ريتها ما ربت بس نيجي للصحيح صدقو لما قالو (فلان مثل البس بياكل وبينكر) وأم حابس يعطيكي العافيه ما قصرتي.

5 thoughts on “cat story أم حابس

  1. يعني الان احنا طلعنا زي البسس ناكل و بنسى و هما اللي زي البشر ياكلوا و ينسوا.
    المشكلة اني زي ابوك احب البسس كتير

  2. تصحيح
    مو هما بدلا من هما

  3. يا سلاااااااااام يا انوووووووس اشي رااااااااائع يا عيني عليها ام حابس عنا منها ام حوااااااااااااابيس ههههههههه مشكووور انووس على الموضوع الرايق ومبدع دائما 😀 😀 😀

  4. أم حابس والنعم فيها ربت وربت وفي الاخير ..نقلو اخبارها هون المسكينه نفضحت في الصفحات العنكبوتيه

  5. بلنسبة الي ما بادر اتخيل لا قطة ولا غيرها ما ممكن تتخيلو اش راح يصير فية لو يقرب علي قطة او اي حشرة عندي خوف رهيب من كل شي بيتحرك ع الارض ما بحب غير الفراش بس لا غير 😉

Leave a Reply

Your email address will not be published.